Wednesday, April 18, 2007

رسايل منسية

اشتريت موبايل جديد، علشان موبايلى انكسر، و ما عرفتش إزاى أنقل الاسماء و الأرقام من الجهاز القديم للجديد. رحت لمحل الموبايلات اللى ورا بيتنا علشان ينقلى الحاجة... حكيتله الحكاية ...

- بسيطة ان شاء الله، النمر سهلة تتنقل، لكن الرسايل مش هتنفع
- الرسايل مش هتنفع ليه؟! انا أصلاً مش فاكرة انا محتفظة برسايل إيه
- طيب، خدى بصى عليهم الأول
فتحت أقدم رسالة موجودة: "ما كنتش عايز انهاردة يخلص بجد، كنت مبسوط و انا بتكلم معاكى، كنت مبسوط و انتى بتحكيلى و كنت مبسوط طول ما عنية شايفة عنيكى العسلى الجميلة دى. انا فعلاً عايز اعيش معاكى علطول" - 12 مارس 2005
يااااه، دة كانت تانى يوم خطوبتنا الله يرحمها، اليوم دة كان جميل أوى فعلاً .. القصة كلها كانت جميلة .. كانت .......
- يا آنسة؟ يا آنسة؟
- انا أسفة .. ممم .. مش عايزاهم .. امسحهم كلهم.

32 comments:

MSameer said...

Mmmmmmm, Nokia ? ;-)

عمرو عزت said...

أنا و رضوي فقدنا ايميلاتنا في فترة الخطوبة و ما قبلها .
صعب علينا ذلك كثيرا

كانت أيام !

Alaa said...

كان مفروض تردي عليه و تقوليله مدام لو سمحت

Mohamed A. Ghaffar said...

أمسحى امسحى

Eman M said...

يا جمااااااااعة
دى قصة قصيرة ... مش قصة شخصية

انتو ما فهمتوش الموضوع كدة
البنت كان ليها قصة جميلة و خلصت .. كانت ناسياها لدرجة انها مش فاكرة ان لسة عندها رسايل من زمان .. و هى لسة آنسة يا علاء :)

Lasto-adri *Blue* said...

أه ياخوفى يا ايمان
:P

Nerro said...

So sad..el sad stories ba2et kteer awi ya Ms

moony said...

بوست جميل وبسيط ..انا على فكرة محتفظة برسايل من 2002,اه والله
واللى هتستغربيله اكتر انى فعلا جبت موبايل جديد وبتاعى خده اخويا وفعلا معرفتش انقل الرسايل بس قولتله ميمسحموش خاااااااااااااااالص
بكل المقايس مقدرش امسحهم ولما باشوف اخويا باقعد اتفرج على الرسايل وابقى عايزة ارمى الموبايل الجديد واخد بتاعى القديم برسايله الغالية بذكرياته الغالية من اصحابى الغالين
ربنا يبدلك ذكريات اغلى واجمل برسايل اجمل واغلى على الموبايل الجديد
تحياتى

moony said...

آسفة ياايمان مكنتش قريت تعليقك وانها قصة قصيرة فقط ..عموما حصل خير وبرضه بتمنالك ذكريات سعيدة

Hechkok said...

there is a way to copy messages, any way msgs are memories , good ones and bad ones they all form our memory.

Abdallah Gohary said...

من فترة طويلة بقرأ لك

انما بصراحة بقالك فترة داخله علينا حزاينى قوى لدرجة ان انا ممكن ابطل افتح البلوج بتاعك لانها مش ناقصة اصلا

ربنا يروق بالك يا رب

e7na said...

تخيلى لو الذكريات كمان لها زرار تضغطى عليه تتمسح كنا هنبقى سعداء ولا ده كان هيفقدنا لذه من ملذات الحياه وهى استرجاع الذكريات؟؟؟؟

بتتأخرى قوى فى الكتابه

Just Me said...

حلوو اوى
:)

محمد بدرى said...

عجبنى قوى فى القصه انه يبان عليها ان احداثها حصلت بسرعه قوى، بس ممكن تاخد من اللى يقرأها اضعاف وقتها فى التفكير فيها، فى الكلام اللى مش مكتوب اكتر من الكلام اللى مكتوب.
لما الواحد بيخلص القصه بيحس انها زى مسمار حجا، خلصت قرآه علشان تبدا فى عرض خلفيات وذكريات خاصة ممكن ما يكونش ليها علاقة مباشرة بالقصه بس أكيد ليه علاقة بالباب اللى القصه بتفتحه عنوه.
تدوينة جميلة ومدونة رائعة أحييكى عليها

وجع دماغ said...

يمكن بسهولة مس المسجات ولكن الذكريات نفسها أشك
قد تبهت وتختفى فى مكان ما داخل القلب والعقل لن لا تمحى

طهقان said...

قصة قصيرة
بس ليها معان كبير ة



فعلا

امسح امسح

mads said...

ليه كانت؟

www.mads.jeeran.com

Abdou Basha said...

مادامت رسائل

منسية

يبقى فعلا تستحق

الحذف

إبـراهيم ... معـايــا said...

لأ يااا إيمان !!! .... أنا كنت منتظـر تقولي له لأ ، ما تمسحهمش !
.
.
الذاكـرة دي مهمة قوي برضوو


.
.
صحيح مش عارف ليه !


بس هوا كده !

ياللا مش مشكـلـة

ومبروووك الموبايل
ــــــــــــــــــــــــ
طيب ، القصـة جميلة جدًا على فكـرة
وشكرًا لتوضيحك

حائر في دنيا الله said...

احياناً يصدمنا الماضي بأن ذكرياته ما زال لها وجود ولها أنفاس ولو كانت في حروف على شاشة محمول
ولأن الماضي أحياناً ما يركبنا للحظات، لأنه كان جميل، ولكنه مات لأنه ببساطة
ماضي

مع تحياتي لقصتك الصغيرة والجميلة

الحصان الأسود said...

ياريت كان الواحد يقدر يمسح من دماغه زي مابيمسح من عالموبايل

كنت اقدر امسح كل ذكرياتي معاها و حتى صورتها و صوتها من خيالي

بس للأسف برغم فوات سنة لازلت احتفظ بكل شيء حتى برسايلها عالموبايل

tamer afify said...

على فكرة لغة الرسالة جميلة قوي
ولذيذة

وحلوة الفكرة

تحياتي

mlame7 said...

بلوجك جميييييييييييييل جداً والبوست هايل اسلوبك رائع في الكتابة احييك.
عندك قدرة ان اللي يقرأ كتاباتك يتخيلها كأنه شايفها .
احييك وربنا يوفقك.
mlame7.blogspot.com

Shreif fahmy said...

من زمن ماصدفتش حد على المدونات عنده القدرة على هذه القدرة في كتابة القصة القصيرة على اعتبار اني اخاطب بطلة سطورك

http://sfahmy78.blogspot.com/2007/05/art-1958.html



http://sfahmy78.blogspot.com/2007/05/blog-post.html



http://sfahmy78.blogspot.com/2007_04_01_archive.html


منتظر تعليقك على البوستات دي

عمرو عزت said...

بس تنفع حكاية شخصية
صاحب المحل ممكن يغلط و يقول آنسة
و ده العادي مع واحدة صغيرة في السن

و " كانت " تنفع اشارة لفترة جميلة تم تجاوزها لفترة تانية بجماليات تانية

و بالعكس , ممكن انك عايش فترة جميلة في قصة متصلة ما يدفكش لمحاولة الاحتفاظ بحاجات للذكري من فترة قبلها من نفس القصة
الناس بتختلف

بس هي قصة جميلة برضه

Sameer Faraj said...

اتصالات سرية لإزاحته عن إدارة القناة


بوادر أزمة تلوح في الأفق بين حافظ الميرازي وقناة الحياة المصرية

أكدت مصادر مطلعة في قناة الحياة المصرية (تحت التأسيس) أن بوادر أزمة كبيرة تلوح في الأفق داخل القناة بسبب أسلوب إدارة مديرها حافظ الميرازي المذيع السابق في قناة الجزيرة القطرية. وقالت المصادر إن تصريحات الميرازي لصحيفة الحياة اللندنية قبل نحو أسبوع والتي تهجم فيها على مدير قناة الجزيرة وضاح خنفر بسبب ميوله القومية والإسلامية، قد فاقمت من الأزمة بعد انتقاد بعض العاملين داخل المحطة أسلوب حافظ الميرازي، واصطدامه مع المؤسسات الإعلامية الكبيرة. ويخشى عاملون داخل محطة الحياة المصرية أن يضعف الميرازي من انطلاقتها المتوقعة خلال أشهر قليلة بالنظر إلى عدم خبرته في إدارة المحطة، واستقطابه مدير مكتب الجزيرة السابق في موسكو أكرم خزام والذي أقالته الجزيرة بعد التحقيق معه في فضائح مالية وأخلاقية. وكانت أنباء تسربت قبل أيام تشير إلى وجود أزمة بين الميرازي والممول الرئسي للمحطة، وأن اتصالات بدأت بالفعل بين أفراد من طاقم الحياة المصرية والممول قد تسفر عن إزاحة الميرازي. وتضيف ذات المصادر أن أسلوب إدارة الميرازي يتسم بالعجرفة، وأن حالة من التذمر تنتشر بين الموظفين. وقد سبق لحافظ الميرازي مقدم برنامج من واشنطن على شاشة الجزيرة طيلة سنوات أن اختلف مع موظفيه في مكتب واشنطن، وتسبب ذلك في استقالة مراسلي الجزيرة طلال الحاج، وثابت البريدسي، ونظام مهداوي.

الجدير بالذكر أن حافظ الميرازي من المحسوبين على ما يسمى بالتيار الليبرالي الموالي للإدارة الأمريكية. كما تربطه علاقة وطيدة بعضو مجلس إدارة الجزيرة الليبي محمود شمام الذي يعتقد أنه العقل المدبر للمعركة المحتدمة في قناة الجزيرة مع القوميين والإسلاميين. وسبق لشمام أن صرح بأنه يسعى لتحويل قناة الجزيرة إلى تلفزيون ترفيه ومنوعات على شاكلة mbc، والتوقف عن تغطية الأحداث في فلسطين والعراق انسجاما مع الضغوط الأمريكية.

حـنــين said...

أنا قالوص ، وأنتي ؟..... قوصرة أم عَـلة ؟

saloma said...

جامدة جداااا
لو مكتوبة كموهبة أدبية تبقى راائعة، لكن ماتمناش إن أى حد يعيشها
أى ذكرى حتى لو اتنست فهى ذكرى و أكيد بنفتكرها فيوم من الأيام

عبدالرحمن said...

اكيد هتفضل ذكرى حلوة

طائر الحلم والحنين said...

أجمل حاجة النسيان
مع إن أجمل حاجات هي الحاجات اللي مش ممكن تتنسي

S H A H said...

و خلاص كدة يعني؟؟

اخر حاجة كانت الرسالة دي؟

inksarat said...

ده اول تعليق ليا
عجبتنى الفكرة لانها برغم انها بسيطة الا انها عميقة جدا
حقيقى قدرتى توصفى موقف بيجمع بين ذكرى مشاعر جميلة واحساس ربما يمكن التخلص منه
طريقتك تقنع القارىء بحيث انه يصدق ان ده حقيقى
وانا كمان مش مصدق انه تأليف اكيد فيه شةء من الحقيقة
تحياتى

 

eXTReMe Tracker