Tuesday, September 19, 2006

بدون عُنوان

يبدأ فى كتابة قصة جديدة، و يستمر فى كتابتها عدة شهور، و عندما ينتهى منها، لا يجد لها عُنوان يلائمها. يضع إختيارات كثيرة و لكنه لا يجد منهم ما يُعبر عن قصته، يضعها فى درج مكتبه إلى أن يجد العُنوان المناسب. يبدأ فى كتابة قصة جديدة، و ينتهى به المطاف إلى ما آلت إليه القصة السابقة.

امتلأ درج مكتبه بعدد من القصص ليس لها عُنوان، تأملهم بنظرة طويلة، ثم مزقهم جميعاً.

18 comments:

haisam (jarelkamar) said...

و سيبدأ في كتابة غيرهم

آشداني

دعاء غريب said...

أكيد في مرة هيلاقي العنوان
قبل ما يكتب القصة

وأكيد في قصة من قصصه هتكتمل موضوعا وعنوانا
باذن الله

ممكن said...

لازم في يوم رح ينولد العنوان اكيد انشاء الله

مصريون بلا حدود said...

قد يكون هذا لعدة اسباب
ربما لا جدوى من الكتابة
ربما لا يثق في ان هناك من يفهم ما كتبه
او ربما انه غير راض عما كتب

Ghada said...

أو نشرهم في مدونة :)

باشكرك لنقطة النور دي يا إيمو :) جميل

Dmo3 Al Kohl said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Abdou Basha said...

مسكين...
أعرف هذا الموقف جيدا
لكن أحييه على انه استطاع أن يكمل تأليف قصة دون عنوان .

عمر said...

اهم حاجه انه يكون مرتاح من اللى بيعمله يقطعهم يسميهم المهم انه يكون مقتنع

Dmo3 Al Kohl said...

بالظبط كدة
أما حاجة راحة البال
ويمكن يجى اليوم اللى يخليه يحط عنوان كامل لحياته مش لقصه ولكن مش هو اللي هينقشه
لأ
الناس هتعنونه بعد ما يسجل التاريخ وفاته

وليد

msafa said...

عنوان كل القصص اللى كتبها
بدون عنوان
اول مره اشوف مدونتك
اتمنى تزورى المدونه

aMiR-El ZaLaM said...

أكيد مجنون :ي

tamer afify said...

هذا هو حال الكتاب الحقيقيون في هذا الزمان

ياسمين حميد said...

لماذا مزقها؟
كان من الممكن أن ينشرها بلا عنوان

shaimaa said...

هى دى حياتنا
قصص من غير عنواين
وكل قصة ليها المها وتاثيرها
بس المهم انه لما قطعها يكون قطع معاها الالامه كلها

تحياتى

Lion king™ said...

عشان مفيش هدف
يبقى
منين هيجي العنوان

Anonymous said...

احييكى ابنتى على اسلوبك الجزل وتعبيراتك المركزه وامتلاكك لادواتك ......
نحن ابنتى لا نخاف القط الاسود .. ولا نصر على بياض قططنا فالاشياء لا تتضح الا بتضادها فلولا الكفر ما كان ايمان ولولا الموت ما كانت حياة فلماذا تؤكدين انك لن ترين جعفر مجددا....؟
فالحياة تتراوح بين التفاؤل والتشاؤم .. النجاح والفشل.... الصعود والهبوط... اتقع جعفر ولكنى لن ابحث عنه اتوقع جعفر ولكنه لن يمتلك حياتى ولن ياسرنى

حدوته جميله لا تحرمينا من مثلها...
اكتبى كثيرا واقراى اكثر

Vacation said...

Very interesting Amy, well done.

مسلسل ادم 2011 said...

قصة نجاح شخص فاشل

 

eXTReMe Tracker